دراسة جدوى زراعة فدان طماطم

دراسة جدوى مشروع زراعة فدان طماطم والعوامل التي تساعد على نجاح زراعتها

يعتبر إعداد دراسة جدوى زراعة فدان طماطم هامة لصناع المال الذين يرغبون في تحقيق إنتاجية وربح من خلالها، فالطماطم هي من المحاصيل التي يقبل على شرائها الكثير من المستهلكين للاستفادة منها في أغراض الطهي، وسوف نتعرف على تفاصيل دراسة جدوى زراعة فدان طماطم من خلال قراءة هذا المقال.

دراسة جدوى زراعة فدان طماطم

  • يراعى عند التفكير في عمل دراسة جدوى زراعة فدان طماطم اتباع النقاط التالية:

تحديد الظروف المناخية

  • تزرع الطماطم في طقس دافيء حيث تتطلب درجة الحرارة تمتد بين 15 إلى 30 درجة مئوية لزراعتها ونموها بطريقة سليمة.
  • وإذا ارتفعت درجة الحرارة عن 35 درجة مئوية فإن ذلك يؤدي إلى عدم الإنبات وتلف محصوله.
  • كما تؤثر قلة الإضاءة على نسبة فيتامين ج والكاروتين الموجود بها.

تحديد التربة المناسبة

  • يمكن تحقيق نجاح دراسة جدوى زراعة فدان طماطم من خلال تحديد التربة المناسبة لزراعة الطماطم، حيث أنها تزرع في الأراضي الرملية والطينية.
  •  كما يجب أن تصل درجة ملوحتها إلى 2.5 لانتاج محصول جيد.

تحديد أنواع الهجن التي تناسب كل عروة

  • يجب على المستثمر لكي تتم دراسة جدوى زراعتها على أتم وجه أن يحدد أصناف الهجن التي تناسب كل عروة.
  • ويمكن أن تزرع الطماطم في في العروة الصيفية المبكرة والعادية والعروة الخريفية والنيلية والشتوية والعروة المحيرة.
  • ويجب اختيار الهجين المناسب لكل عروة منهم وتعتبر تلك الأصناف هي:

العروة الصفية العادية

  • يعتبر كلاً من استر ين بي وسوبر استر ين بي من أهم أصناف الهجن المناسبة لتلك العروة.

العروة الخريفية

  • يناسب صنف كاسل روك العروة الخريفية، وتناسبها بعض أنواع الهجن مثل فاكولتا ودورا وتايفون وفيونا وجاكال.

العروة الشتوية

  • توجد أصناف مثل المار مند وإكسترا مار مند والسوبر مار مند تتناسب مع هذه العروة.
  • ويعتبر هجن سي الذي يصل إلى 150.4 من أفضل أنواع الهجن التي تناسبها أيضًا

العروة المحيرة

  • أوربت والوادي وبن شيفر أصناف هجن جيدة ومناسبة للعروة المحيرة.

 التسميد اللازم لنجاح دراسة جدوى زراعة فدان طماطم

  • يضاف السماد إلى الحفرة إلى جانب بقايا المزروعات ومخلفات الزراعة.
  • وتوضع بعض المكونات الأخرى المتمثلة في 50 كجم كبريت زراعي و10 كجم سلفات نشادر .
  • يتم وضعها لكل طن سماد و20 كجم سوبر فوسفات مع خلط تلك المواد بشكل جيد وردمها لمدة أربعة شهور حتى يتم التحلل.
  • ثم تضاف إلى التربة بمقدار متراوح من 20 إل 30 متر مكعب لكل فدان بالنسبة للأراضي الطينية.
  • يمكن أن تضاف بمقدار يتراوح من 30إلى 40 متر مكعب لكل فدان بالنسبة للأراضي الرملية.

العوامل التي تساعد على نجاح زراعة الطماطم

  • يجب الاهتمام باعداد التربة بواسطة أعمال العزق والحرث بواسطة المعدات الزراعية, وجعل الأرض معرضة لأشعة الشمس.
  • تخليص التربة من الحشائش ويتم من خلال التزحيف تسوية الأرض.
  • مراعاة عدم زيادة التسميد العضوي وبالأخص التسميد غير المتحلل.
  • لا يجب زراعة الطماطم بعد زراعة النباتات والخضروات الدرنية.
  • تعقم الأرض من خلال تعريضها لأشعة الشمس وتغطيتها بالبلاستيك في فصل الصيف.

طرق ري أراضي فدان طماطم

  • يراعى الانتظام في الري المنتظم ويتحدد وقت وفقًا لمراحل النمو ودرجة الحرارة وطبيعة الارض.
  • يراعى أن يتم تعطيش الأرض في الرية الأولى لكي ينتشر المجموع الجذرى.
  • الاستمرار في ري الأرض عند عملية التزهير والعقد، ويتم الري صباحًا ومساءًا في فصل الصيف.
  • ولا يجب غمر المصاطب بكمية كبيرة من الماء.
  • لا يتم تعطيش المحاصيل في النضج على أن تقل مدد الرى عند ابتداء النضج.
  • يراعى الرى على مدد متقاربة عندما يكون هناك نسبة ملوحة.
  • يجب عدم الرى بعد حدوث التلوين بنسبة 30% من الثمرات وينطبق ذلك مع الهجن والأصناف ولديها مدد جمع قصيرة.

اترك تعليقاً