دراسة جدوى مشروع زراعة بنجر السكر ونصائح هامة يجب اتباعها لنجاحها

تعتبر دراسة جدوى زراعة بنجر السكر من المشاريع التي تتطلب ظروف معينة لنجاحها، حيث يتحمل المناخ المتقلب، ويزرع في التربة الملحية ويمكن من خلاله ترشيد المياه بالزراعة.

كم طن ينتج فدان البنجر

هذا سؤال مهم جدا يسئل عنه كل من اقدم على انشاء مشروع زراعة بنجر السكر وهو “كم طن ينتج فدان البنجر”.

ينتج فدان البنجر ينتج (2) طن سكر , فدان القصب ينتج فى المتوسط 4.5 طن سكر.

دراسة جدوى زراعة بنجر السكر

 

يحتاج الأمر لكي يتم إنجاح دراسة جدوى زراعة بنجر السكر إلى بعض المتطلبات التي من أهمها:

  • تحديد أوقات الزراعة وتكون مرة واحدة سنويًا على أن يتم التخطيط لزراعته بطريقة دقيقة، وتتطلب زراعة كل فدان أربعة كيلو جرام تقاوي.
  • يعتمد ذلك على أدوات زراعية بسيطة غير مكلفة مثل هلال الحرث والتسوية، ويكون ذلك في حالة مساحة التربة الصغيرة أو المتوسطة.
  • أما مساحة الأرض الكبيرة تتطلب أدوات زراعية حديثة والري بالتنقيط.
  • يجب رش المبيدات للقضاء على ما يوجد من الحشرات التي تتلف المحصول، بالأخص عندما ترتفع درجة الحرارة.
  • التعامل مع بعض المصانع واعطائهم هذا المحصول بأسعار محددة.

عوامل نجاح دراسة جدوى زراعة بنجر السكر

توجد العديد من العوامل اللازمة لنجاح تلك الدراسة ومن تلك العوامل:

  • الإستعانة بخبراء من أجل تنفيذ هذه الدراسة بما يحقق زيادة الإنتاج والأرباح.
  • ينبغي استعمال الأسمدة المطلوبة للمحصول ولابد من الري في الأوقات المحددة ومراقبة المحصول بطريقة جيدة لوقايتها من الحشرات والآفات.

مميزات مشروع زراعة بنجر السكر

 

هناك العديد من المميزات التي تجعل هذا المشروع ناجح، ومن أهمها:

  • يعتبر مشروع مميز يحقق أرباح في حالة زراعته بطريقة جيدة.
  • يتحمل الملوحة وصعوبة الصرف في التربة، كما أنه محصول يتم احتياجه اقتصاديًا بصفة مستمرة.
  • يساعد على تهوية وتجهيز التربة لزراعة المحصول التالي، كما أن جذوره تستطيع أن تمتد لمتر ونصف، مما يجعله يستفيد من العناصر الغذائية الموجودة بالتربة.
  • يتحمل البنجر ظروف العطش واختلال مواعيد التسميد، كما أنه زراعته تكون آمنة.
  • تعتبر تكلفة الفدان المنزرع منه أقل من محصول البطاطس والطماطم.

نصائح هامة لنجاح مشروع زراعة بنجر السكر

 

تتبع بعض النصائح عند زراعة بنجر السكر للحصول على انتاج جيد منه، مما يحقق عائد مرتفع يعود على صاحب هذا المشروع بالنفع.

  • يجب إزالة آثار المحاصيل القديمة الموجودة في التربة بالإضافة إلى الحشائش الضارة للاستعداد لزراعة بنجر السكر.
  • ينبغي حرث الأرض بمعدل مرتين متعامدتين والعمل على تسويتها وتنعيمها والراحة بين كل حرثة بحوالي ثلاثة أو أربعة أيام بهدف تعريض الأرض للشمس والتخلص من الحشرات.
  • يحتاج المزارع ثلاث أو أربع كيلوجرم من التقاوي للفدان ويزرع المحصول على الريشة البحرية لعدم التعرض لحرارة الشمس الشديدة.
  • ينبغي وضع السوبر فوسفات بحوالي 200 كجم لكل فدان قبل القيام بالتخطيط.
  • يجب أن يتم التخطيط بمعدل أربعة عشر خط لكل قصبتين، وهذا يساعد على جودة زراعته.
  • يزرع بنجر السكر في جور ولابد أن تكون هناك مسافة 20 سم بين كل واحدة منها.
  • ويكون ذلك على عمق 1-2سم وتوضع بها ثلاث بذور، كما يجب أن تتم زراعته فى الثلث العلوى من الخط.
  • استخدام بذور تم تركها في الماء بالليل في عملية الترقيع التي تتم بعد 20 يوم.
  • تفادي الأمراض والحشرات التي يمكن أن تصيب المحصول في تلك الفترة مثل دودة ورق القطن.
  • تجرى عملية الري باستمرار مع التخلص من الحشائش كبيرة الحجم يدوياً كل يوم في الشهر.
  • ويروى المحصول رية المحاياة خلال مدة تتراوح من 5 إلى 10 أيام، ويعتمد ذلك على حالة الجو وطبيعة الأرض، بينما يتم ريه كل يوم في الأراضي الحديثة.
  • يجب إحكام كلًا من ريتي المحاياة والزراعة لوقاية البادرات من الذبول والتلف.

بعض الحقائق عن قصب السكر وبنجر السكر

إحلال زراعة قصب السكر ببنجر السكر فى صعيد مصر,فنود أن نوضح الحقائق التالية.

  • متوسط محصول زراعة البنجر فى المحافظات المختلفة ( المنيا – أسيوط – سوهاج – أسوان ) بلغت حوالي 16 طن / فدان .
  • فدان البنجر ينتج (2) طن سكر , فدان القصب ينتج فى المتوسط 4.5 طن سكر أى أن الفدان من القصب يعادل 2.25 فدان بنجر .
  • فدان البنجر يحتاج إلى 4000 م3 مياه / سنة .
  • كمية المياه المستهلكة لإنتاج المعادل من السكر من فدان القصب (4000 x 2.25 = 9000م3 ).
  • مساحة البنجر المطلوبة لإنتاج نفس كمية السكر ( مليون طن سنويا” ) 750 528 فدان .
  • البنجر يحتاج إلى وقود خارجى لإنتاج الطاقة اللازمة للصناعة فضلا” عن أن بذور البنجر لاتنتج محليا” نظرا” لعدم مناسبة المناخ لإنتاج البذور ويتم إستيرادها من الخارج سنويا” ويرتفع سعرها من سنة لأخرى ودائما” ماتكون الشركات تحت رحمة الاحتكار الخارجي لبذور البنجر .
  • البنجر يزرع فى دورة ثلاثية لحمايته من الأمراض و الآفات أى أن المساحة المطلوب توفيرها فى نطاق المصانع تعادل ثلاث أضعاف المساحة السنوية “250 586 1 فدان” .
  • يتعرض البنجر إلى خدمة شاقة فى خلال زراعته ونمو المحصول بخلاف محصول القصب .

اترك تعليقاً