دراسة جدوى زراعة الجوجوبا

دراسة جدوى مشروع زراعة الجوجوبا وأهم العوامل اللازمة لتحقيقها

دراسة جدوى زراعة الجوجوبا هي مشروع ناجح يجلب المال الكثير؛ ويمتاز بفوائده الصحية وقدرته على تحمل ظروف الجو الصعبة، كما يسهل تسويق وتحقيق الربح، وسوف نتحدث عن أهم الأمور التي تتطلبها زراعته.

دراسة جدوى زراعة الجوجوبا

تتطلب دراسة جدوى زراعة الجوجوبا معرفة الأمور التالية:

طرق زراعة الجوجوبا

توجد طريقتان يمكنك من خلالهما زراعة الجوجوبا، ولدى كل طريقة منهما مزاياها وعيوبها، وهما كالآتي:

أولًا: زراعة الجوجوبا بواسطة طريقة الشتلات

  • يتحقق نجاح دراسة جدوى زراعة الجوجوبا من خلال استخدم تلك الطريقة، حيث يصل هذا المحصول للنمو
  • ويحتاج الأمر إلى توافر 640 شتلة للفدان الواحد وترك مسافة تقدر بأربعة أمتار بين الشتلة الواحدة والأخرى.
  • ويراعى شراء أصناف جيدة من الشتلات للحصول على انتاج جيد.
  • تتطلب زراعة الجوجوبا تقريبًا نصف كيلو بذور جيدة للحصول على 900 شجرة تصلح للتلقيح.
  • تتميز تلك الطريقة بأنها تزيد من معدل الانتاج ولا تتطلب مجهود كبير في زراعة هذا المحصول.
  • كما يمكن تحديد نوع الأشجار التي تم الحصول عليها.
  • ويعاب عليها أنها تتطلب تكلفة عالية، حيث تصل التكلفة اللازمة لزراعة عشرة أفدنة بالشتلة تقريبًا 36 ألف جنيه.

ثانيًا: زراعة الجوجوبا بواسطة البذور

دراسة جدوى زراعة الجوجوبا

  • يمكن استخدام تلك الطريقة في زراعة أشجار هذا المحصول، ويتطلب الأمر زراعة خمس كيلو بذور جودتها جيدة لزراعة الفدان الواحد والحصول على 800 شجرة منه.
  • وتمتاز تلك الطريقة بتكلفة معقولة تبلغ تقريبًا 9 آلاف جنيه مصري وذلك لزراعة عشرة أفدنة منه، حيث يتم انفاق 900 جنيه لزراعة الفدان الواحد.
  • ويتم ترك مسافة تبلغ تقريبًا ثلاثة أو أربعة أمتار بين البذور وغيرها.
  • وعلى الرغم من ذلك فإن تلك الطريقة انتاجها قليل، حيث يبلغ نصف انتاج الزراعة باستخدام الشتلات، وتكون هناك صعوبة في معرفة صنف أو نوع الأشجار.

شروط زراعة الجوجوبا

  • هناك بعض الشروط الضرورية لنجاح دراسة زراعة الجوجوبا ومن أهمها:
  • يجب زراعة 525 شجرة من أشجاره للحصول على فدان واحد، وألا يقل عدد الأشجار المؤنثة عن 460 شجيرة.
  • كما يجب أن يبلغ عدد الأشجار المذكرة الصالحة 65 شجرة، وتزرع البذور بين شهر مارس حتى شهر نوفمبر.
  • ينبغي ترك مسافة بين الشجيرة وغيرها لنمو الجذور وذلك عن طريق جعل أربعة أمتار بين المصاطب التي يتم عليها زراعة الجوجوبا.
  • حفر جوز لازم للبذور بأبعاد تصل إلى 60×60×60
  • تروى الشتلات أو البذور بانتظام من خمس إلى عشر أيام، وذلك لاختلاط مواد التربة مع بعضها من أجل إتمام عملية الزراعة بطريقة جيدة.
  • ويتم ردم الشتلات والعناية بها من خلال الانتظام في الري ووضع السماد اللازم لها.

أنسب الأراضى لزراعة الجوجوبا

أنسب الأراضى لزراعة الهوهوبا هى الأراضى الرمليه الخفيفه جيدة الصرف ، وتنجح الزراعه أيضأ فى الأراضى الثقيله أن كانت جيدة الصرف إلا أنها تكون أبطأ فى النمو والشىء المؤكد أن نبات الهوهوبا لايستطيع النمو فى الاراضى قليلة التهويه سيئة الصرف ، هذا وقد وجد أن الهوهوبا يستطيع تحمل مدى واسع من الرقم الهيدروجينيى للتربه قد يتراوح من بين 5 و 8 مما يبشر بأمكانية نمو هذا النبات فى مصر والعالم العربى التى تميل تربتها للقلويه.

العمالة اللازمة لدراسة جدوى زراعة الجوجوبا

  • يستلزم الأمر من صاحب المشروع أن يتابع اجراءات البيع والشراء ويختار أنسب الموردين للبذور والشتلات للتأكد من جودتها.
  • إذا كان هذا المشروع ضخم يجب عليه اختيار شخص يساعده في علاقته بالعملاء والموردين وينظم أعماله.
  • كما ينبغي اختيار مزارعين محترفين من أجل العناية بأشجار الجوجوبا، ويعتمد عددهم على حجم المشروع وعدد أفدنة الأرض.

أهم عوامل نجاح مشروع زراعة الجوجوبا

دراسة جدوى زراعة الجوجوبا

يعتمد نجاح دراسة جدوى زراعة الجوجوبا على عدة عوامل ومنها:

  • اختيار أجود أنواع البذور للحصول على منتج جيد.
  • اختيار أفضل مكان لعمل هذا المشروع ولضمان عدم ارتفاع تكلفة النقل.
  • وضع تخطيط تسويقي جذاب للكثير من العملاء الذين يمكن أن يقبلوا على هذا المشروع.
  • المعرفة التامة بشروط زراعة الجوجوبا وكيفية زراعتها والعناية بها.
  • مراقبة التغييرات الطارئة على السوق، وأسعار المعروضات المطروحة من قبل المنافسين.
  • يجب الانتظار لمدة أربع سنوات لكي يتم الحصول على الأرباح من زراعة أشجار هذا المحصول.
  • امكانية زراعة محاصيل بجانبه مثل أشجار النخيل التي تلائم زراعتها معها.

الإنتاج محصول الجوجوبا

تسقط البذور على الأرض بعد أكتمال نضجها حيث تجمع يدويأ أو بواسطة ألات جمع خاصه تقوم بألتقاط البذور بطريقة الشفط مع التخلص من التراب والفضلات المرفقه ، حيث تحتوى بذور الهوهوبا مكتمله النضج عند جمعها على حوالى 12 % رطوبه ، إلا انه يجب أن تجفف أو تترك فتره لتصل نسبة رطوبتها إلى حوالى 2-3% قبل تخزينها أو عصرها لأستخراج الزيت.

وتبدأ شجيرات الهوهوبا فى الأنتاج الأقتصادى من العام الثالث أو الرابع حيث تبلغ أنتاج الأشجار المزروعه بشتلات مؤنثه منتخبه من امهات عاليه الآنتاج ( أكثار بالعقل ) فى العام الثالث إلى حوالى 250 – 300 جــــرام فى المتوسط لكل شجيره.

وبحساب أن الفـــدان يحتـــوى على 700 شجيره مؤنثه نجد أن الأنتاج فى العام الثالث يصل إلى حوالى 200 كيلو بذور للفدان حيث يزداد هذا الأنتاج سنويأ ليصل فى العام الثامن للزراعه إلى حوالى سبعمائه وخمسون كيلو جرام للفدان على الأقل .

أما بالنسبه للشجيرات المزروعه بالبذور أو بشتلات بذريه فيصل الأنتاج فيها إلى نصف المعدلات السابقه تقريبأ او أقل ، ومن المتوقع مع التوسع فى أعمال التوصل إلى سلالات محدده عاليه الأنتاج أن يصل أنتاج الفدان إلى أكثر من 1.5 طن حيث يصل حاليأ فى بعض المزارع فى الولايات المتحده والأرجنتين وأسرائيل إلى أكثر من 2 طن للفدان سنويأ، ويمكن تخزين بذور الهوهوبا فى أماكن جيده للتهويه لمدة تصل إلى أكثر من عشرة سنوات وذلك دون تلف أو تأثير على مكونات الزيت بها وهى أحد المزايا الهامه لنبات الهوهوبا.

يمكنك تسوق وبيع منتاجاتك الزراعية من محاصيل زراعية والتوابل والأعشاب والاسمدة واعلاف وادويه بيطرية و الكيماويات ومبيدات كل هذا واكثر على موقع شركات كوم  دليل منتجات وخدمات مصر.

اترك تعليقاً