دراسة جدوى مشروع زراعة العنب والآفات التي تؤثر على هذا المحصول

دراسة جدوى زراعة العنب لها تأثير كبير على زيادة الإنتاجية والمكاسب المالية لانه من المحاصيل الزراعيه التى تصدير بكميات كبيرة لبعض الدول، فهو يمتاز بطعمه المميز وعناصر الصحية.

دراسة جدوى زراعة العنب

دراسة جدوى زراعة العنب في مصر

  • يجب معرفة تلك الأمور عند القيام بدراسة جدوى زراعة العنب، وهي تكون كالآتي:

الشروط اللازمة لزراعة العنب بالأراضي الجديدة

هناك بعض الشروط التي يمكن من خلالها زراعة العنب والحصول على كمية جيدة منه، ومن أهم تلك الشروط الآتي:

  • عدم زيادة ملوحة الأرض الزراعية عن 1600 جزء في المليون، ولا ترتفع نسبة ملوحة مياه الري عن 1000 جزء في المليون، حتى لا تؤدي إلى قلة في المحصول.
  • يجب أن تزرع أصناف العنب البادئة في النضج مثل الفليم سيدلس والإيرلي سويت والسوبريور في بداية شهر فبراير.
  • وتزرع أصناف العنب المتوسطة النضج في منتصف فبراير، بينما تزرع أصنافه المتأخرة في النضج حتى انتهاء شهر فبراير.
  • يجب وضع الشتلات قبل الزراعة لمدة ثلث ساعة تقريبًا بخليط مطهر مثل ريزولكس 50% بما يعادل 300جم لكل لتر من الماء وفيتافاكس بما يعادل 200جم.
  • إنشاء خنادق ويمتد طولها من 60 إلى 70 سم، ويمتد عرضها من 60 إلى 70 سم.
  • تخصيص صفين أو ثلاثة بالناحية البحرية لعمل مصدات للرياح، ولا تقل المسافة بينهم عن ثلاثة أو أربعة أمتار تقريبًا.

الأسمدة المطلوبة لزراعة العنب

  • يقوم عدد من المزارعين بأخذ عينات من أربع أماكن بالأرض الزراعية ويرسلوها للمختبر للكشف عن مدى وجود المواد الغذائية بها.
  • ويمكن وضع مقدار يتراوح من 8 إلى 10 أطنان من السماد المتكون من بقايا الدجاج المتحللة مع حرثه بطريقة جيدة قبل 60 يوم من زراعة العنب.
  • وإذا تم التأكد من نقص المواد الغذائية بالتربة يوضع بها 180 كيلوغرام لكل هكتار من الأسمدة البطيئة الإطلاق N-P-K 20-20-20 الكمية.
  • ويتم ذلك في نفس الوقت أو عندما يمر أسبوعين على وضع الشتلات الصغيرة مع ريها بشكل جيد.
  • يمكن أن تزدهر أشجار العنب بالعديد من أنواع التربة نظرًا لأن هناك أصناف كثيرة منها.
  • كما أنه يتحمل الجفاف، ويشترط وجود المطر والمياه خلال فترة النمو.
  • ويشترط أن تكون التربة جيدة التصريف ويمكن خلطها بمقدار قليل من الحصى.
  • عدم الزراعة في التربة المحتوية على الطين أكثر من 25 %.
  • ويتوافر بها نسبة كافية من كربونات الكالسيوم CaCO3 وبعض العناصر العضوية.

الآفات التي تؤثر على زراعة العنب

دراسة جدوى زراعة العنب في مصر

تتطلب دراسة جدوى زراعة العنب وقاية هذا المحصول من الآفات والحشرات التي تصيبه ومن أهمها:

فيلوكسرا

  • تسمى تلك الحشرة بقمل النبات، ولقد ظهرت في أوربا للمرة الأولى بين 1850 و 1860.
  • وهي تتغذى على جذور وأوراق العنب مسببة ظهور الرّمق عليها.

عثة العنب البري

  • يصاب أيضًا بعثة العنب البري والتي تسمى بفراشة العنب، حيث تتغذى على الثمرة وتسبب خسائر بمزارعه.
  • يمكن أيضًا أن تلاحظ وجود ثقوب سوداء على الثمرة وهذا يدل على دخول اليرقات إليها
  • ويجب أن تتخذ الإجراءات الوقائية لتلك الحشرة أو الآفة مثل مصائد الفيرمونات والتخلص من الحشائش الضارة، حيث أنها تنتشر بالأرض الزراعية وتطور مناعتها لمقاومة المبيدات الحشرية.

الخنفساء اليابانية

  • تتغذي تلك الآفة على أوراق العنب وتبدأ مهاجمة النباتات والأشجار في فصل الربيع.
  • ويمكن مكافحتها من خلال اتخاذ بعض التدابير الوقائية مثل التخلص من الأعشاب الضارة واستخدام مصائد الفيرمونات.
  • استشارة مهندس زراعي مختص في وضع المبيدات الحشرية المحتوية على البيريثرين.

عثة العنب الأوروبية

  • تتواجد تلك الآفة بالأخص في إيطاليا، وهي تتغذى على نبات العنب إلى جانب نبات إكليل الجبل وشجرة اللوز.
  • ويبلغ عدد البيض الذي تضعه الأنثى أكثر من 30 بيضة كل يوم.
  • تتغذى اليرقات الصغيرة على أوراق العنب، بينما الأجيال البالغة منها تتغذى على الثمرة، مما يؤدي لقلة إنتاج المحصول.
  • ويمكن مقاومتها من خلال استخدام مصائد الفرمونات والقضاء على الأعشاب الضارة.
  • ويعرف عن تلك المصائد أنها تجذب الذكور وإبعادهم عن الإناث لمنع التخصيب.
  • يجب أن يتم استخدام المبيدات الحشرية تحت إشراف مهندس زراعي متخصص.

يمكنك تسوق وبيع منتاجاتك الزراعية من محاصيل زراعية والتوابل والأعشاب والاسمدة واعلاف وادويه بيطرية و الكيماويات ومبيدات كل هذا واكثر على موقع شركات كوم  دليل منتجات وخدمات مصر.

اترك تعليقاً