دراسة جدوى زراعة المورينجا

دراسة جدوى زراعة المورينجا

دراسة جدوى زراعة المورينجا هي من أهم المشروعات التي يحصل منها المستثمر على الكثير من الربح، وعلى الرغم من ذلك لا تتطلب أموال كثيرة لتنفيذ هذا المشروع، ويمتاز هذا النبات بإمكانية زراعته بجانب النباتات الأخرى، ويتم استيراد بذورها من الخارج وهي مليئة بالعديد من الفوائد الصحية للجسم التي تجعلها علاج فعال لأمراض كثيرة، لذا سوف نستعرض من خلال هذا المقال كيفية عمل دراسة جدوى زراعة المورينجا.

دراسة جدوى زراعة المورينجا

 

  • تتضمن دراسة جدوى زراعة المورينجا بعض المتطلبات اللازمة للربح من هذا المشروع ومن أهمها الآتي:

العمالة والمكان المناسب لمشروع المورينجا

  • يفضل أن يقام هذا المشروع بالقرب من تواجد العملاء حتى يسهل الحصول علي.
  • كما يتطلب الامر اعداد الأرض للزراعة وتقسيمها مع وضع السماد اللازم بها.
  • يتولى صاحب مشروع المورينجا مهمة تعيين محاسب لحساب رواتب العاملين وحساب الأموال والأرباح الناتجة عن تسويقه.

الأوقات المناسبة لزراعة المورينجا

  • تحديد الوقت المناسب هو من أهم عوامل نجاح دراسة جدوى زراعة المورينجا.
  • وإذا كانت هناك رغبة في الحصول على شتلات زراعية فيجب زراعة البذور خلال فصل الصيف فهو أفضل فصل لزراعتها.
  • أما إذا أردت أن تزرع شجرة المورينجا فيعتبر فصل الخريف هو أفضل وقت لزراعتها.

زراعة المورينجا للاعلاف

عند زراعة المورينجا كمحصول علف لديها إمكانات كبيرة لتوفير علف أخضر عالي الجودة على مدار العام لمدة 4 إلى 5 سنوات من قطعة أرض.

يمكن أن تنتج المورينجا سنويًا أكثر من 100-120 طن / هكتار من العلف الأخضر وزراعة من 4 إلى 5 عقل تكفي لإطعام 18 إلى 20 حيوانًا في ظل نظام التغذية المختلط.

يمكن أيضًا زراعة المورينجا عن طريق زرع الشتلات أو العقل. في المتوسط ​​، يعطي 1 كجم من بذور المورينجا حوالي 2500 شتلة تحت الظروف الحقلية.

العوامل التي تساعد على نجاح زراعة المورينجا

 

تساهم تلك العوامل في تحقيق انتاجية من وراء مشروع زراعتها، ومن أهم تلك العوامل:

  • تحديد مكان الزراعة المناسب لنجاح دراسة جدوى زراعة المورينجا، ويكون بعيدًا عن الشمس والرياح حتى لا يؤدي ذلك إلى تلف الشتلات.
  • الانتظام في ري أشجار هذا المحصول حتى يحافظ ذلك على ترطيب جذورها وعدم تعفن بذورها.
  • التخلص من الحشائش والنباتات المحيطة بتلك الأشجار حتى لا تؤثر على نموها.
  • إذا تمت زراعتها بالشتلات فيجب عمل الحفرة اللازمة لوضع الشتلة بها.
  • ووضع بها السماد العضوي وإضافة إليه الرمال وتغطيته بكمية كبيرة من التراب.
  • ويتم ري الأرض باستمرار بعد ذلك لكي تثبت تلك الشتلة بها بشكل جيد.
  • أما إذا تمت زراعتها بالبذور فيتم إضافة أربع بذور بكل حفرة مع جعل مسافة 5 سم بين كل واحدة من البذور.
  • يجب الحصول على البذور الجيدة لإتاحة زراعتها في أي وقت.

فوائد زراعة المورينجا

  • هناك العديد من الفوائد التي تعود من وراء زراعة المورينجا ومن أهمها:
  • تعمل على وقاية الجسم من الأمراض السرطانية
  • تقي الجهاز الهضمي والقولون من المشاكل والآلام
  • تعالج وتخفف أعراض الربو ونوبات الحساسية
  • تساعد على تحقيق الصحة والنضارة للبشرة والشعر
  • تزيد من انتاجية الثروة الحيوانية ولا تتطلب لكثرة الماء لكي تروى الارض التي تزرع فيها.

الأرباح المحتمل تحصيلها من زراعة أشجار المورينجا

 

  • يمكن الحصول على الأرباح المحتملة من هذا المشروع من خلال توقع نسبة نجاح .
  • يتم احتساب نسبة تلك الأرباح خلال ست سنوات.
  • ففي السنة الأولى ويكون إجمالي الأرباح الناتجة عن زراعة فدان واحد منها هو مبلغ 6700 جنيه مصري.
  • وفي السنة السادسة يبلغ إجمالي الأرباح التي تم تحصيلها هو مبلغ 13400 جنيه مصري.

كيفية تجهيز شتلات المورينجا

  • إذا أردت اعداد الشتلات من أجل زراعتها حتى تحافظ على جودتها، وعليك أن تتبع تلك الخطوات:
  • اشتري كيس بلاستيكي كبير الحجم مخصص لزراعة كل شتلة، ووضع به الرمل والتراب بما يعادل ثلث حجمه.
  • يتم نقلها إلى الأرض لتصبح شجيرة بعد وصولها في الكيس لحجم 70سم.
  • توضع البذور بالتربة وتكون على عمق يبلغ 5 سم بعيدًا عن السطح.
  • اتباع النظام الدوري في ري التربة جيدًا بالماء وفي نفس الوقت عدم غمرها تمامًا حتى تحافظ على سلامة البذرة.
  • سوف تظهر الشتلة على السطح بعد مضي أسبوعين من زراعة البذور، وسوف تنمو بسرعة.

اترك تعليقاً