مفهوم التجارة الإلكترونية

 أصبح المستهلك في الآونة الأخيرة إلى التخلي بعض الشيء عن التسوّق التقليدي وهدر الوقت في التجوّل في الأسواق، والتحوّل إلى التسوّق الإلكتروني الذي بدأ ينافس ويضارب على الأسواق التقليديّة، حيث يحصل المستهلك على المنتج وهو في مكانه دون الحاجة إلى ترك عمله أو منزله، وتمهيداً لانتشار التجارة الإلكترونيّة تم استحداث طرق للدفع الآمنة، والتي تُشعر المستهلك بأنّه قد تسوّق فعلاً على أرض الواقع، فيدفع ثمن السلعة باستخدام البطاقات الائتمانيّة سواء محليا أو دوليا ويصله المنتج بسرعة وسهولة .

مصطلح التجارة الإلكترونية

هي نظام يُتيح عبر الإنترنت حركات بيع وشراء السِلع والخدمات والمعلومات، كما يُتيح أيضا الحركات الإلكترونية التي تدعم توليد العوائد مثل عمليات تعزيز الطلب على تلك السِلع والخدمات والمعلومات

أنواع التجارة الإلكترونية

تنقسم التجارة الإلكترونية في الوقت الحالي إلى قسمين :

  • تجارة الكترونية من الشركات إلى الزبائن والأفراد
  • تجارة الكترونية من الشركات الى الشركات

مستقبل التجارة الإلكترونية

يتزايد يوماً بعد يوم عدد التجار الذين يعربون عن تفاؤلهم بالفوائد المرجوة من التجارة الإلكترونية، إذ تسمح هذه التجارة الجديدة للشركات الصغيرة بمنافسةَ الشركات الكبيرة. عبر الإنترنت وتُستحدَث العديد من التقنيات لتذليل العقبات التي يواجها الزبائن، ولا سيما على صعيد سرية وأمن المعاملات المالية على الإنترنت، وأهم هذه التقنيات بروتوكول الطبقات الأمنية وبروتوكول الحركات المالية الآمنة ويؤدي ظهور مثل هذه التقنيات والحلول إلى إزالة الكثير من المخاوف التي كانت لدى البعض، وتبشر هذه المؤشرات بمستقبل مشرق للتجارة الإلكترونية، وخلاصة الأمر أن التجارة الإلكترونية قد أصبحت حقيقة قائمة، وأن آفاقها وإمكاناتها لا تقف عند حد معين .

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *