السياحة في نيوزيلندا : تعرف على الطبيعة الخلابة في نيوزلندا

تعتبر نيوزيلندا من الدول التي تميز بطبيعتها الخلابة، تقع في القسم الجنوبي من شرق أستراليا في وسط المحيط الهادي، وتتكون من جزيرتين، لكل جزيرة مناخ وتضاريس مختلفة عن الأخرى، و بالرغم من صغر مساحتها ولكن هناك فارق كبير في درجات الحرارة بين الجزيرتين فبعض المناطق تكون فيها الشمس ساطعة ودافئة، بينما نجد مناطق أخرى تكسوها الثلوج.

المناخ في نيوزيلندا

المناخ في نيوزلندا منعكسا بعض الشيء عن أغلب بلدان العالم حيث يوجد في البلاد أربعة فصول متميزة على عكس تلك التي في نصف الكرة الشمالي وأكثر الشهور دفئاً هي ديسمبر ويناير و فبراير وأكثرها برودة يونيو ويوليو وأغسطس .

السياحة في نيوزيلندا

برج السماء في أوكلاند

يعد من الأماكن السياحية الهامة ومعلماً سياحياً يجذب السياح.يقع في مدينة أوكلاند في الحي التجاري، ويعد أطول برج في القسم الجنوبي للكرة الأرضية.يبلغ ارتفاعه 328م، فيتمكن الزّائر أن يشاهد أجمل المناظر الخلابة على بعد ثمانين كيلومتراً من البرج.

روتوروا

يقع في خليج بلينتى في القسم الش للجزيرة.يحتوي على الينابيع الساخنة التي تنبع من الأرض.تحتوي على المدرجات البركانية والطين الساخن والمياه المغلية.تعتبر جميع مصادر المياه في روتوروا ساخنة، وهي أكبر مناطق العالم حرارة، إذ تشكل متعة للسائح الذي يستطيع أن يمارس جميع هواياته من تسلق الجبال إلى السباحة والحمامات الطينية الساخنة.

حديقة تاسمان الوطنية

تقع على قمة الجزيرة تمتاز بجوها المشمس ومناظرها الطبيعية الخلابة.يوجد فيها أماكن للاسترخاء والمشي.ويوجد فيها صخرة هابيل تاسمان خاصة لهواة التسلق.مطلة على البحر ليستمتع السياح والمصطافين من رؤية الدلافين والخلجان الرملية.

قرية كايكورا الساحلية

قرية ساحلية، تقع في الساحل الشرقي للجزيرة ، بالقرب من المحيط الهادي.تعتبر من اهم المناطق استقبالاً للسياح، وتمتاز بوجود الدلافين والحيتان التي تمر من مياهها على مدار الوقت فتشكل متعة لمحبي الحياة البحرية.يستطيع السائح استتئجار القوارب المائية للتمتع بمشاهدتها عن قرب. تشتهر بالمأكولات البحرية المتنوعة.

كوينز تاون

يعتبر المكان المناسب لهواة ومحبي المغامرات الرياضية، كالقفز بالحبال من الأماكن الشاهقة، وتسلق الجبال، والاستمتاع بركوب القوارب المائية في موسم الصيف، وممارسة رياضة التزلج على القمم الجبليةهي الرياضة المفضلة في الشتاء.

حديقة تونغاريرو الوطنية

تعتبر من الأماكن المثالية التي تضم الكثير من مقومات الطبيعة.تضم الغابات التي تكثر فيها الحيوانات البرية.تتواجد فيها البحيرات، والبراكين النشطة، والمناطق الصحراوي.

نهر فرانز جوزيف الجليدي

من أكثر الأماكن الجليدية التي تستقطب السياحة وذلك بسبب سهولة الوصول إليه.يستطيع الزائر أن يصله مشياً على الأقدام نظراً لانحداره البسيط والتنقل في المناطق المحيطة بسهولة وأمان. تنوع المناظر الطبيعية الخلابة.يمكن للسياح الاستمتاع بخدمة الطيران الجوي للاستمتاع بمشاهدة النهر الجليدي من الأعلى.

معبر تونغاريرو المخصص لممارسة المشي

خصص هذا المعبر للسياح لممارسة المشي براحة والتمكن من خلال المسير من مشاهدة البحيرات وفوهات البراكين الحارة ومشاهدة بركان ألبين.

[custom_fields_block]

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *