الحسن بن الهيثم البصري عالم موسوعي مسلم 

يعتبر الحسن بن الهيثم البصري أول من بين حقيقة الرؤية أن الضوء يأتي من الأجسام إلى العين, وليس العكس كما كان يعتقد العلماء حتى عصره. وإليه ينسب إختراع الكاميرا كمبدأ عمل. وهو أول من شرح العين تشريحا كاملاً ووضح وظائف اعضائها. وأول من درس التأثيرات والعوامل النفسية للإبصار. كذلك فرّق ابن الهيثم بين علم التنجيم وعلم الفلك، وفنّد دراسة التنجيم، لتعارض التنجيم مع الإسلام ومع المنهج العلمي.

من هو الحسن بن الهيثم البصري

هو أبو علي الحسن بن الهيثم والمهندس البصري، ولد في البصرة سنة 354 هـ، (965م)على الأرجح. ويصفه ابن أبي أصيبعة فيقول: كان ابن الهيثم فاضل النفس، قوي الذكاء، متفنناً في العلوم، لم يماثله أحد من أهل زمانه في العلم الرياضي، ولا يقرب منه. وكان دائم الاشتغال، كثير التصنيف، وافر التزهد

إسهامات ومؤلفات الحسن بن الهيثم البصري

قدم إسهامات كبيرة في الرياضيات والبصريات والفيزياء وعلم الفلك والهندسة وطب العيون والفلسفة العلمية والإدراك البصري.
ووصل ما كتبه إلى 237 مخطوطة ورسالة في مختلف فروع العلم والمعرفة, وله كثير من المؤلفات منها :

كتاب المناظر، كتاب الجامع في أصول الحساب، كتاب في حساب المعاملات، كتاب شرح أصول إقليدس في الهندسة والعدد،كتاب في تحليل المسائل الهندسية، كتاب في الأشكال الهلالية، مقالة في التحليل والتركيب، مقالة في بركار الدوائر العظام، مقالة في خواص المثلث من جهة العمود، مقالة في الضوء، مقالة في المرايا المحرقة بالقطوع، مقالة في المرايا المحرقة بالدوائر، مقالة في الكرة المحرقة، مقالة في كيفية الظلال، مقالة في الحساب الهندي وغير ذلك من المؤلفات الكثيرة

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *